Welcome popup Banner

المكتب الإعلامى

أخبار

دائرة المالية – أبوظبي تستعرض أنظمتها الجمركية الالكترونية والذكية للموظفين والمتعاملين

اكتوبر 19, 2015
انطلاقاً من استراتيجيتها الرامية إلى تطوير خدماتها الإلكترونية والذكية، استعرضت دائرة المالية – أبوظبي اليوم وخلال مشاركتها في فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2015؛ نظام ظبي لإدارة العمليات الجمركية وخاصية التفتيش الجمركي الإلكتروني، اللذان يعدان من أبرز الأنظمة الالكترونية والذكية التي طورتها الإدارة العامة لجمارك أبوظبي.

ويعد نظام ظبي لإدارة العمليات الجمركية نظاماً الكترونياً متكاملاً، يعمل على توفير الخدمات الجمركية للمتعاملين عبر شبكة الانترنت على مدار الساعة، حيث ينطوي تحته مجموعة من الأنظمة الفرعية التي تخدم كافة القطاعات الجمركية مع التركيز على الاستقلالية والتكاملية وسهولة الاستخدام، الأمر الذي يجعله مرجعية للعديد من الجهات المحلية والإقليمية فيما يتعلق بالمعلومات الجمركية. ويعتبر نظام الإنذار المبكر للشحنات الواردة عبر المنافذ الجمركية البرية والبحرية والجوية أحد أبرز تلك الأنظمة الفرعية، حيث يقوم هذا النظام على تزويد المراكز الجمركية بمعلومات الشحنات الواردة قبل وصولها وبطريقة مباشرة.

وبدأ العمل على تصميم هذا النظام في عام 1992 ليتم التشغيل في عام 1994 مقتصراً على أنظمة الإحصاء والحسابات ومتابعة المركبات في مركز جمرك الغويفات، في حين تم تشغيل عمليات التخليص الجمركي في عام 1995 في كل من مركز جمرك ميناء زايد ومركز جمرك مطار أبوظبي الدولي، وفي عام 2006 تم تعميم النظام على جميع المراكز الجمركية في إمارة أبوظبي. هذا وقد واصلت الإدارة العامة للجمارك تحديث النظام ليشمل العديد من الخدمات والبرمجيات، بما في ذلك الربط مع الجهات المتعاملة معها، حيث يعمل نظام ظبي اليوم وفق الإصدار الرابع، ليصل عدد مستخدميه إلى 3,000 مستخدم في جميع المراكز الجمركية بإمارة أبوظبي.

وفي إطار سعيها للارتقاء بالعمل الجمركي الإلكتروني والذكي، حرصت دائرة المالية – أبوظبي على تزويد تطبيقها للهواتف الذكية AD DOF الخاص بالهواتف المتحركة وأجهزة الحاسب اللوحية التي تدعم تطبيقي أبل ستور وجوجل بلاي؛ بباقة من الخصائص التي تدعم موظفي الإدارة العامة لجمارك أبوظبي؛ حيث يقدم لهم العديد من الخدمات الإلكترونية الجمركية كخاصية التفتيش الجمركي الإلكتروني التي تمنح الموظفين الجمركيين إمكانية الحصول على نتائج مختلف عمليات التفتيش وتمكينهم من إدخال الإيصالات وكشوف المعاينة والتثمين والإبلاغ عن أي شكاوى أو اقتراحات عبر هواتفهم المحمولة، الأمر الذي يسهل أداء مهامهم ويساهم في توفير خدمة جمركية متقدمة.

وفي هذا الصدد قال محمد خادم الهاملي، مدير عام الإدارة العامة لجمارك أبوظبي بالإنابة: "جاءت مبادرة بناء وتطوير هذه الأنظمة والتطبيقات الالكترونية والذكية بهدف الارتقاء ببيئة العمل ضمن مختلف المواقع التابعة لدائرة المالية – أبوظبي، حيث شكلت هذه الأنظمة والتطبيقات نقلة نوعية على صعيد العمل الجمركي وساهمت بشكل رئيسي في رفع مستوى رضا العملاء عن الخدمات المقدمة، فضلاً عما تقدمه من دعم لمفتشي الجمارك في أداء المهام المنوطة بهم في سبيل الكشف عن عمليات التهريب والتحايل التجاري وحماية الاقتصاد والأمن في الدولة."