المكتب الإعلامى

أخبار

دائرة المالية – أبوظبي تواصل مسيرة تطبيق نظام أبوظبي لإدارة الموارد الحكومية المشتركة

اكتوبر 20, 2015
• 40 جهة حكومية تطبق نظام أبوظبي لإدارة الموارد الحكومية المشتركة حالياً
• أكثر من 25,000 مستخدم للنظام
• تنفيذ سياسة الرقابة على الميزانية
• أتمتة نظام الرواتب ولامركزية عمليات الدفع
• تنفيذ ضوابط الميزانية على المشتريات

أعلنت دائرة المالية – أبوظبي خلال فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2015 عن وصول عدد الجهات الحكومية المحلية المطبقة لنظام أبوظبي لإدارة الموارد الحكومية المشتركة (ADERP) مع نهاية شهر سبتمبر الماضي إلى 40 جهة حكومية محلية، ومن المتوقع استكمال تطبيق النظام على جميع الجهات الحكومية الملزمة بتطبيقه بنهاية الربع الأول من عام 2016. هذا وتقوم دائرة المالية بتطبيق النظام على الهاتف المحمول ليشمل خدمات الموارد البشرية والموردين.

ويقوم النظام الذي يفوق عدد مستخدميه 25,000 مستخدماً؛ على بناء منظومة مالية متكاملة وإطار مالي موحد في مجالات إعداد وتنفيذ الموازنة العامة، ويوفر للجهات الحكومية المطبقة له 25 تطبيقاً والتي تكمن مهامها في إعداد التقارير والبيانات المالية الموحدة وتكامل الأنظمة الفرعية مثل إعداد الموازنات، الحسابات، إدارة النقد، الموارد البشرية، الأصول الحكومية، والرواتب والمشتريات، إلى جانب إدارة المناقصات الإلكترونية.

وفي هذا الصدد قال سعادة صلاح محمد الوسواسي، المدير التنفيذي لقطاع السياسات والأنظمة المالية ورئيس اللجنة الفنية والتقنية للمشروع: "يعد نظام أبوظبي لإدارة الموارد الحكومية المشتركة (ADERP) واحداً من المشاريع الريادية التي تقوم دائرة المالية بتنفيذها، حيث يساهم النظام بتعزيز قدرة الدائرة على تقييم الأصول والالتزامات والتكاليف وضبط الإنفاق، فضلاً عن دعمه لعمليات المساءلة وضمان تحقيق الشفافية في مجالات الإنفاق العام، كما حقق النظام منذ تطبيقه نقلة نوعية في الانتقال من نظام المحاسبة وفق الأساس النقدي إلى أساس الاستحقاق الذي يعتبر الأفضل على الصعيد العالمي، وساهم في اعتماد نظام حساب الخزينة الموحد الذي يلعب دوراً رئيسياً في رفع سرعة العملية المالية الحكومية."

وعن النظام، قال سعادته: "يساهم نظام أبوظبي لإدارة الموارد الحكومية المشتركة في رفع كفاءة العمل الحكومي، حيث عمل على توحيد الأنظمة المالية لدى الجهات الحكومية وتنفيذ سياسة الرقابة على الميزانية، كما ساهم النظام في تقليل تكاليف الاستثمار في النظم المالية الالكترونية المختلفة بنسبة 88% من التكلفة الإجمالية فيما لو طبق لدى كل جهة على حدة وذلك بالاستفادة من البنية التحتية المشتركة."

وعلى هامش فعاليات المعرض، تسلم سعادة صلاح محمد الوسواسي بالنيابة عن دائرة المالية – أبوظبي، جائزة حلول أوراكل المتكاملة لعام 2015، والتي قدمها المهندس عبد الرحمن الذهيبان، نائب رئيس أوراكل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتأتي هذه الجائزة تقديراً لجهود الدائرة الحثيثة وتميزها في تطبيق نظام أبوظبي إدارة الموارد الحكومية المشتركة الذي يعد من أكبر وأهم أنظمة إدارة الموارد الحكومية المشتركة في المنطقة ودوره الرئيسي في رفد مسيرة الدائرة نحو تحقيق أهدافها الاستراتيجية.

هذا وتقوم الدائرة بتنظيم دورات تدريبية دورية لموظفي الجهات الحكومية المطبقة لنظام أبوظبي لادارة الموارد الحكومية المشتركة، وتهدف الدائرة من خلال هذه الدورات إلى تعزيز قدرات موظفي هذه الجهات وتمكينهم من إدارة المهام التي يوفرها النظام بالشكل الأمثل.

وكانت الدائرة كانت قد نظمت خلال العامين الماضيين الملتقيين الأول والثاني لموظفي الجهات الحكومية في أبوظبي المتخصصين ومستخدمي نظام إدارة الموارد الحكومية المشتركة، إلى جانب مئات الدورات التدريبية لهم؛ بهدف توفير منصة تفاعلية تستعرض أحدث المستجدات والتطبيقات الخاصة بالنظام وإتاحة الفرصة لتبادل الخبرات مع المختصين والمستخدمين له.