Welcome popup Banner

المكتب الإعلامى

أخبار

قاعة المقطع لفتح المظاريف» تشرف على 69 مناقصة في مدى عام

يوليو 09, 2015
أشرفت قاعة المقطع لفتح المظاريف خلال عام من انطلاقها، على 69 مناقصة طرحتها 12 جهة حكومية في إمارة أبوظبي، بقيمة 27 مليار درهم نهاية مايو 2015، حسب دائرة المالية - أبوظبي.

أشرفت قاعة المقطع لفتح المظاريف خلال عام من انطلاقها، على 69 مناقصة طرحتها 12 جهة حكومية في إمارة أبوظبي، بقيمة 27 مليار درهم نهاية مايو 2015، حسب دائرة المالية - أبوظبي.

وتشمل الجهات الحكومية التي طرحت المناقصات الخاصة بالمشاريع الرأسمالية والتشغيلية الـ69 والتي زادت قيمتها على 100 مليون درهم، كلاً من شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة»، بلدية مدينة العين، شركة أبوظبي للتوزيع، مركز إدارة النفايات - أبوظبي، شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي، دائرة النقل في أبوظبي، بلدية مدينة أبوظبي، شركة العين للتوزيع، شركة أبوظبي للنقل والتحكم، مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا ومؤسسة الإمارات للطاقة النووية.
وأكد صلاح محمد عبدالله الوسواسي، المدير التنفيذي لقطاع السياسات والأنظمة المالية على التزام دائرة المالية تنفيذ توجهات حكومة أبوظبي بشأن تعزيز الشفافية واعتماد أفضل ممارسات الحوكمة ضمن مختلف مناقصاتها، وذلك بما يتوافق مع رؤية أبوظبي 2030 وبهدف المساهمة في تطوير بيئة أعمال منفتحة وفاعلة ومؤثرة تتوافق وأفضل المعايير المهنية العالمية.

 

وقال: «نعمل في الدائرة على تعزيز التنسيق والتعاون مع جميع الجهات الحكومية المحلية بهدف تطوير عمليات القاعة التي ستساهم في تعزيز تنافسية الاقتصاد المحلي للإمارة واستقطاب الاستثمارات الخارجية». ويعكس إنشاء قاعة المقطع لفتح المظاريف توجه حكومة أبوظبي نحو اعتماد أفضل ممارسات الحوكمة ضمن مجال إدارة مناقصات الجهات الحكومية وتحقيق أكبر قدر من الشفافية وتعزيز تنافسية الاقتصاد المحلي للإمارة والمساهمة في استقطاب الاستثمارات الخارجية، علاوة على تعزيز التنسيق والتعاون مع مختلف الجهات الحكومية في الإمارة.

وتتوزع عمليات «قاعة المقطع لفتح المظاريف» ضمن خمس مراحل متتالية وملزمة لجميع الجهات المعنية، تشمل: إعداد المناقصة والإعلان عنها، استلام مظاريف العقود الفنية والمالية من الموردين والمقاولين ضمن الفترة المحددة بالإعلان إلى فريق عمل القاعة الذي يقوم بفصل العروض الفنية عن المالية، فتح العروض الفنية بالتنسيق مع إدارة القاعة وحضور ممثلين من الجهة الحكومية، وتقييم العروض الفنية وتحديد العروض المقبولة، في الوقت الذي تعمد الجهة الحكومية صاحبة المناقصة وبالتعاون مع فريق إدارة القاعة على تحديد موعد لفتح المظاريف المالية التي لا تزال في عهدة القاعة، إضافة إلى فتح منسق عروض المناقصات للعروض المالية تحت إشراف ومتابعة مشرف الجلسة للمظاريف المالية وبحضور مندوبي الشركات المقبولة عروضهم الفنية تحقيقاً لغرض الشفافية، حيث يتم الإعلان عن أسعار الشركات المنافسة.

ويتم حزم المظاريف في حقائب جلدية خاصة وتنتقل إلى الجهة الحكومية صاحبة المناقصة لاستكمال باقي إجراءات الترسية بعد اعتماد المحضر من قبل مشرف الجلسة.

وتوفر القاعة للموردين والمقاولين فرصة المشاركة في المناقصات إلكترونياً من خلال تحميل عروضهم عبر صفحة خاصة بكل جهة وفي الفترات المحددة للمشاركة في المناقصات.ويتولى سكرتير لجنة فتح المظاريف وبالتزامن مع فتح المظاريف الورقية في نفس اللجنة تضمين العروض الإلكترونية مع العروض المشاركة الأخرى.

وانطلاقاً من حرص إدارة القاعة على التزام أعلى درجات النزاهة والشفافية، يتم توثيق جميع الإجراءات بالصوت والصورة، كما لا يسمح بإدخال الهواتف المحمولة إلى القاعة.

 

وجهزت القاعة بأحدث الأنظمة والتقنيات الإلكترونية المتطورة، بهدف إدارة كافة الإجراءات والمهام التي تتعلق بعملية استلام العروض، الإجراءات الإشرافية والرقابية، اللجان التابعة للجهات الحكومية، فتح مظاريف العروض الفنية والمالية وعملية الإعلان عن المناقصات والأسعار المقدمة في جلسات علنية.

تجدر الإشارة إلى أن «قاعة المقطع لفتح المظاريف» التي دشنت مؤخراً توفر جميع الخدمات اللوجستية المتعلقة بفتح مظاريف مناقصات المشاريع الرأسمالية والتشغيلية التي تزيد قيمتها على 100 مليون درهم.